النشاط البدني خلال الحمل

4 -التدابير الوقائية اللازم اتخاذها

لا تزيدي من ممارسة الأنشطة البدنية البسيطة خلال فترة الحمل من مخاطر التعرض للإجهاض ولا تؤثر على النمو السليم لطفلك، لكن ينبغي اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة: إذا كنت تمارسين الرياضة قبل الحمل؛ فأنت بحاجة إلى أن توازني بين حالتك الصحية وبين ممارستك للرياضة.
 

وقبل كل شيء استشيري طبيبك الخاص إذا استمر تزامن فترة الحمل مع ممارسة الرياضة، فبعض الحالات المرضية تستلزم تجنب بذل أي جهد شاق.
 

> تجنبي المسابقات الرياضية خلال فترة حملك.

> تجنبي ممارسة الألعاب الشاقة والتي تتطلب مزيدًا من الجهد وامنحي جسمك قسطًا من الراحة: توقفي عن ممارسة الرياضة إذا ما شعرتي بالإرهاق.

> اشربي على نحو منتظم لتتجنبي حدوث الجفاف، لكن تجنبي تناول مشروبات الطاقة التي يتناولها الرياضيون ولا ينصح بتناولها خلال فترة الحمل.

> ارتدي حمالة صدر واسعة تناسب الكتفين وتحد من ألام الظهر.

> احرصي على تناول بعض الوجبات الخفيفة في نهاية التمرين الخاص بكِ.

> حاولي تقليل الضغط على مفاصلك لأنها خلال فترة الحمل تكون هشة وأكثر ضعفًا.

> وفي الربع الأخير من الحمل، حاولي التقليل من ممارسة الأنشطة الرياضية.

> توقفي في الحال عن ممارسة أي أنشطة رياضية واستشيري طبيبك الخاص إذا شعرت بالدوخة، والغثيان، والخفقان، وصعوبة في التنفس، ألم غير عادي أو فقدان الدم.

 

 

التعليق على المقال

إرسال